مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

ألمانيا تتذكر سريبرينيتشا بثلاثية “المصالحة والمسائلة وعدم التكرار”!

دعا فرانك-فالتر شتاينماير، الرئيس الألماني، إلى العمل لجعل المصالحة بين الأعراق الثلاث في البوسنة "مصالحة حقيقية".

مسلمون حول العالم ـ متابعات

في الذكرى الـ25 لأسوأ جريمة إبادة تمت في أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية؛ أكدت ألمانيا بأن تذكر الألم لا يغني عن ضرورة تحقيق المصالحة بالتوازي مع المساءلة الجنائية وبالإضافة للعمل على عدم تكرار هذه المأساة الإنسانية التي تمت في قلب أوروبا.

وبحسب موقع “دويتشه فيللا” الألماني؛ السبت 11 يوليو، فقد دعا فرانك-فالتر شتاينماير، الرئيس الألماني، إلى العمل لجعل المصالحة بين الأعراق الثلاث في البوسنة “مصالحة حقيقية”.

وفي رسالة عبر الفيديو موجهة إلى الفعالية المركزية لإحياء ذكرى المذبحة في جمهورية البوسنة والهرسك، قال شتاينماير:” تذكر المعاناة والألم مكون محوري للمصالحة، كما أن المعالجة الجنائية للأحداث تُعَدُّ بنفس القدر من أسس هذا الأمر، لكن ليس هذا كل شيء“.

بتأثر وتأسف، قال هايكو ماس، وزير الخارجية الألماني، بأن: “8 آلاف شاب مسلم ورجل قُتلوا، وذلك تحت أنظار العالم، نهاية القرن العشرين في وسط أوروبا… سربرنيتشا يجب أن لا تتكرر مطلقاً… يجب أن نواجه بحسم النزعات القومية المتطرفة، حيثما نصادفها”.