مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

كيف بدأت الصحوة الإسلامية في أوساط مسلمي أوكرانيا؟

حول دور الطلاب العرب والمسلمين في إحياء هوية مسلمي أوكرانيا من التتار

مسلمون حول العالم ـ متابعات

تغريدة/ الدكتور ‏أمين القاسم‏ ـ الباحث في تاريخ المنطقة

مع استقلال أوكرانيا عام 1991م، وعودة الحرية الدينية، بدأ المسلمون المُهجّرون من تتار القرم بالعودة للبلاد، وبدأ مسلمو شرق أوكرانيا بالبحث عن هويتهم، وهنا سعى المسلمون لتسجيل جمعيات اسلامية والبدء ببناء المساجد وممارسة الشعائر الإسلامية.

في هذا الوقت كان مجموعة من الطلبة العرب والمسلمين من دول مختلفة يدرسون في جامعات أوكرانيا. وانطلاقا من استشعارهم للأمانة والمسؤولية تجاه مسلمي البلاد، وفي ظل غياب الأئمة والكتب ومُدرسي الإسلام من أهل البلد، ظهرت الحاجة الملحة لتنظيم أنشطة وفعاليات تعليمية تثقيفية لتعليم التتار أساسيات العلوم الإسلامية.

قوافل دعوية ومدارس أسبوعية

فكانت القوافل الدعوية الصيفية بين أعوام 1991 إلى 2001م، وكذلك مدارس نهاية الأسبوع الإسلامية في قرى المسلمين بين أعوام 1995 إلى 2005م.

وكان لهذين المشروعين ثمار كبيرة في تعليم مبادئ وأخلاق الإسلام للآلاف من المسلمين في أوكرانيا، وربطهم بإخوانهم المسلمين في العالم، وتأهيل وصقل شخصية عدد كبير من القيادات الإسلامية والأئمة والدعاة من مسلمي تتار القرم وشرق أوكرانيا، والذين يديرون اليوم عدد كبير من المساجد والمراكز والمؤسسات الإسلامية في أوكرانيا.

بقية المقالة في الرابط المرفق، وهي جزء من بحث بعنوان: دور الطلاب العرب والمسلمين في إحياء الإسلام لدى مسلمي تتار القرم وشرق أوكرانيا نهاية القرن العشرين.. القوافل الدعوية والمدارس الأسبوعية نموذجا.

طالع بقية المقالة ( هــنــــا )

مع استقلال أوكرانيا عام 1991م، وعودة الحرية الدينية، بدأ المسلمون المُهجّرون من تتار القرم بالعودة للبلاد، وبدأ مسلمو…

Posted by ‎أمين القاسم‎ on Friday, August 7, 2020