مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

ماذا تعرف عن قومية “السالار” المسلمة في الصين؟

يعيش أبناؤها في محافظة "شونخوا" بمقاطعة "تشينغهاي" في شمال غرب الصين

مسلمون حول العالم ـ متابعات

بقلم/ الدكتور أسامة منصور ـ الأستاذ بجامعة القوميات بشمال الصين

تعتبر قومية “السالار”، إحدى القوميات المسلمة العشر، ويعيش أبناؤها في محافظة “شونخوا”، بمقاطعة “تشينغهاي”، في شمال غرب الصين.

أصول القومية

وتعود أصول قومية “السالار”، إلى الأخوين “أخامان”، و”قرامان”، وكانا يسكنان مع قومهم في سمرقند، ثم خرجوا منها جميعًا بسبب اضطهاد حاكمها، وركبوا بعيرًا أبيض حملوا عليه متاعهم، ونسخة مخطوطة من القرآن الكريم كان أسلافهم يحتفظون بها. وقد حطوا رحالهم في أرض الصين، قريب من منطقة “شونخوا”، في القرن الثالث عشر الميلادي .

أشهر أساطيرهم

وتقول أشهر أساطيرهم أن ريحًا شديدة عصفت بهم ذات مساء؛ ففقدوا بعيرهم، ولما أصبح الصباح وجدوا البعير الأبيض قد صار تمثالًا بجوار عين ماء في منطقة شونخوا، ولما ذاقوا ماء العين واختبروا التربة وجدوها تمامًا مثل موطنهم في سمرقند؛ فأحسوا أنها إشارة من الله تعالى لهم بأن يسكنوا هذا المكان.

واليوم يبلغ عدد قومية “السالار”، حوالي 500 ألف نسمة، ولهم عاداتهم وتقاليدهم الخاصة بهم، ومازال بعضهم إلى اليوم قريب الشبه بسكان وسط آسيا .

وقد زرت هذه المحافظة في ربيع عام 2019م، بعدما قطعت نصف يوم بالقطار إلى “تشينغهاي”، ثم نصف يوم وليلة بالسيارة من “تشينغهاي”، إلى “شونخوا”.

التخطي إلى شريط الأدوات