مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

الإمام الأكبر: أبناؤنا الماليزيون الدارسون في الأزهر هم سفراؤنا في بلادهم

وصفهم بأنهم من حملة رسالة نشر الخير والمحبة والسلام

مسلمون حول العالم ـ متابعات

قال فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بأن: “أبناءنا الماليزيين المتخرجين من الأزهر؛ هم سفراء للأزهر في بلادهم محصنين بفكره ومناهجه، ومحملين بنشر رسالته وهي رسالة الإسلام الممثلة في تعزيز قيم السلام والمحبة والخير بين الجميع”.

جاء ذلك خلال استقبال فضيلته، اليوم الاثنين بمقر مشيخة الأزهر، السيد زماني اسماعيل، السفير الماليزي لدى القاهرة، ووفد السفارة المرافق له، لمناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات العلمية والدعوية، والعقبات التي تواجه الطلاب الماليزيين الدارسين في الأزهر وسبل التغلب عليها.

وأكد فضيلته إلى أنه يتابع عن كثب أنشطة الطلاب الماليزيين ونجاحاتهم في مختلف التخصصات والمجالات.

من جانبه، قال السفير الماليزي لشيخ الأزهر: “تربينا على عشق الأزهر واحترام علمائه ونشعر بالغيرة الطيبة تجاه أقراننا الذين حظوا بفرصة الدراسة فيه”.

ـ المصدر: المركز الإعلامي للأزهر الشريف

التخطي إلى شريط الأدوات