مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

البرازيل.. أطفال غير ناطقين بالعربية يحصدون المراكز الأولى في مسابقة القرآن الرمضانية

في حفل توزيع جوائز المسابقة القرآنية الرمضانية بالمركز الإسلامي بفيلا كاهون في البرزايل

مسلمون حول العالم ـ خاص ـ هاني صلاح

في حفل توزيع جوائز المسابقة القرآنية الرمضانية بالمركز الإسلامي بفيلا كاهون في البرزايل، حصد الأطفال غير الناطقين بالعربية، والذين حفطوا سور القرآن الكريم عن طريق السماع والتلقين، على المراكز الأولى في المسابقة؛ وهو ما أشاع أجواء من الفرح والسرور والتفاؤل بامكانية نجاح دروس تحفيظ القرآن الكريم للأطفال في أكبر دولة بقارة أمريكا الجنوبية، وحيث تعد مسألة الحفاظ على الهوية الإسلامية لأبناء المسلمين هناك بمثابة التحدي الأول والأكبر أمام الأباء والأمهات..

95 طالب وطالبة

وفي تصريحات خاصة لمدونة: “مسلمون حول العالم”، قال فضيلة الشيخ الدكتور عبدالحميد متولي، رئيس المجلس الأعلى للأئمة و الشؤون الإسلامية بالكاريبي وأمريكا الجنوبية،  بأن: المسابقة القرآنية الرمضانية “اشترك فيها قرابة ٩٥ طالبًا وطالبة”.

سورة الرحمن

وتابع الدكتور متولي، وهو كذلك إمام وخطيب “المركز الإسلامي العالمي للتسامح والسلام في البرازيل وأمريكا اللاتينية ـ جامع فيلا كاهون” في مدينة ساوباولو والتي تعد العاصمة الإقتصادية لدولة البرازيل: “تكريم الأطفال تم في ليلة ٢٧ من رمضان ـ ليلة القدر ـ وكان من أفضل ما فيها مراجعة جزء “عم” و”تبارك”، وحفظ ما تيسر منهما، وحفظ سورة “الرحمن” كاملة بالتجويد”.

تميز غير الناطقين بالعربية

وبسعادة كبيرة، أشار إلى أن الذي نال المراكز الأولى في المسابقة القرآنية الرمضانية “أولئك الذين لا يقرءون اللغة العربية، وهم الذين حفظوا فقط عن طريق السماع، وهذا كان تحقيقًا يعني لقول الله: {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِر}.

دور الأباء والأمهات.. تشجيع الأبناء

وتابع ناصحًا: “نتائج المسابقة القرآنية تعكس شيء عظيم جدًّا؛ فنحن نحتاج لتشجيع أولادنا، وأن نعرفهم قيمة القرآن في شهر القرآن، وهذا أفضل ما نتقرب به إلى الله في شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن”.

ـ طالع تقارير عن مسلمي البرازيل ( اضغط هـنـا ).

ـ صور من المسابقة:

ـ شاهد الفيديو:

 

 

 

التخطي إلى شريط الأدوات