مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

“الهوية”.. التحدي الأكبر الذي تواجهه الأقليات المسلمة

ملف التعليم الإسلامي يحظى باهتمام بالغ لدى الأقليات المسلمة حول العالم

مسلمون حول العالم ـ خاص ـ هاني صلاح

أكبر تحدي تواجهه أي أقلية مسلمة يتمثل في الحفاظ على الهوية الإسلامية للأجيال الجديدة الناشئة.. لذا أولى أولويات المجتمعات المسلمة بالدول غير الإسلامية حول العالم (الأقليات المسلمة) يتمثل في العناية والاهتمام لـ: (ملف: التعليم الإسلامي)..

وأبرز محاور الارتقاء بهذا الملف ثلاثة، هى:

1 ـ إعداد مناهج إسلامية حديثة قادرة على تخريج المسلم المعاصر القادر على التعامل بشكل إيجابي فعال مع مجتمعه.

2 ـ إعداد الكوادر التعليمية وتدريبها وتسليحها بالثقافات الإنسانية والمهارات التربوية.

3 ـ توفير بيئة تعليمية محفزة ومشجعة للطلاب على التعلم والتقدم للإمام.

طالع حوارات حول واقع التعليم الإسلامي لدى المجتمعات المسلمة بالدول غير الإسلامية حول العالم ( هــنــا )

 

 

التخطي إلى شريط الأدوات