مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

جامع أوفا الأول.. الوحيد الذي لم يغلق خلال حقبة روسيا الشيوعية

مبنى المسجد يدخل ضمن قائمة معالم التراث الثقافي للبلاد

مسلمون حول العالم ـ متابعات

بقلم/ الدكتور أمين القاسم ـ الباحث في تاريخ المنطقة

المسجد الجامع الأول في مدينة “أوفا”، أحد أهم مساجد المسلمين في جمهورية باشكورستان، بوسط روسيا. ويطلق عليه مسلمو المدينة “مسجد توقاي”، كان يعد المسجد الأهم في روسيا حتى العام 1920م، وظل الجامع الوحيد المفتوح في مدينة أوفا في الحقبة الشيوعية بين العامين 1960- 1992م.

مقرًا للإدارة الدينية لمسلمي أورنبورغ

المسجد الجامع الأول في أوفا بني عام 1830م بتزكية من مفتي “الإدارة الدينية لمسلمي أورنبورغ” عبد السلام عبد الرحيموف (مفتي من عام 1825- 1840م)، وبأموال أحد التجار التتار. وأصبح المسجد مقرا لهذه الإدارة.

مبنى المسجد بسيط من طابقين حجريين وملحق به مئذنة، وفي ساحته قبور بعض المفتين، وملحق بالمسجد كذلك مدرسة شرعية افتتحت عام 1887م، ومن العام 1907م إلى إغلاقها عام 1918م أطلق عليها المدرسة العثمانية نسبة إلى مؤسسها الحاج القاضي خير الله عثمانوف (1846- 1907م).

خضع المسجد للترميم بين عامي 1894- 1911م، وكان يعد المسجد الأهم في روسيا حتى عشرينيات القرن العشرين.

في عام 1989م تم افتتاح مدرسة جديدة في ساحة المسجد تحولت فيما بعد إلى الجامعة الروسية الإسلامية.

مبنى المسجد يدخل ضمن قائمة معالم التراث الثقافي للبلاد.

التخطي إلى شريط الأدوات