مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

داعية ياباني يحذر من فقدان أطفال مسلمي اليابان لهويتهم

دعا لاستقدام علماء على كفاءة عالية وبمناهج علمية تناسب المجتمع الياباني "المادي"

مسلمون حول العالم ـ خاص ـ هاني صلاح

حذر الشيخ “أيوب الياباني“، عبر صفحته الخاصة على موقع فيسبوك، أمس الخميس 2 ديسمبر، من فقدان أبناء مسلمي اليابان لهويتهم الإسلامية وذوبانهم في المجتمع الياباني “المادي” بحسب وصفه.

ودعا الشيخ “أيوب”، وهو طالب ياباني يدرس بجامعة الأزهر الشريف في القاهرة، إلى استقدام علماء من ذوي الكفاءات العالية للحضور لليابان والعمل الدعوي بها وفق مناهج علمية مناسب للمجتمع الياباني “المختلف عن المجتمعات الأوروبية”.

ولفت إلى أن نسبة التدين بشكل عام بين الشعب الياباني ضئيلة جدًا مقارنًة بالمجتمعات الأوروبية؛ حيث “تجد بين أكثر من 130 مليون نسمة في اليابان أقل من مليون من أتباع الديانة المسيحية”، بخلاف الغرب الذي تزيد بكثير عن هذه النسبة الضيئلة، وهو ما يفرض واقع صعب لأبناء المسلمين الذين يعيشون بعيد كل البعد عن الأديان.

ويزيد من صعوبة واقع أبناء المسلمين ـ كما أشار الشيخ أيوب ـ إلى أن الكثير من آباء وأمهات أطفال المسلمين “يجهلون الكثير عن الإسلام ومثل غيرهم أخذوا بشكل تقليدي توارثي عن آبائهم” وهو ما أضعف التربية الإسلامية لأبنائهم في البيت.

وختم تغريدته متمنيًا حضور علماء مسلمين من ذوي الكفاءات وممن لديهم مناهج علمية تناسب المجتمع الياباني المادي كي يساهموا في الحفاظ على الهوية الإسلامية للأجيال الناشئة من أبناء مسلمي اليابان.

 

التخطي إلى شريط الأدوات