مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

ما هو واقع الكورساتِ الصيفِية لأطفالِ أُسرِ الأقليَّاتِ المُسلمة؟

سلسلةُ تقاريرَ ترصدُ واقع الكورساتِ والأنشطةِ المسجديةِ حولَ العالَمِ في صيفِ 2020م

سلسلةُ تقاريرَ ترصدُ واقع الكورساتِ والأنشطةِ المسجديةِ حولَ العالَمِ في صيفِ 2020م

 

ما هو واقع الكورساتِ الصيفِية لأطفالِ أُسرِ الأقليَّاتِ المُسلمة؟

 

تُمثِّل الأنشطةُ المسجديةُ أهميةً عظمى لدى أطفالِ أُسرِ الأقليَّاتِ المُسلمةِ لدورها في ترسيخِ هُوِيِّتهِم الإسلاميةِ، وتَمتينِ لُغتِهم العربيةِ؛ بما يَنعكسُ إيجابًا على عَلاقتِهم بدِينِهم وأنفُسِهم والآخرينَ.

مسلمون حول العالم ـ خاص ـ هاني صلاح

تُمثِّل الدروسُ والأنشطةُ المسجديةُ أهميةً عظمى لأطفالِ أُسرِ الأقليَّاتِ المُسلمةِ في الدولِ غيرِ الإسلاميةِ؛ وذلكَ لما لها من دورٍ محوريٍّ وحيويٍّ في استفادةِ هؤلاءِ الأطفالِ مِن أوقاتِهمْ في إجازتِهم الصيفيَّةِ، وتعليمِهم أُمورِ دينِهم وقَواعدِ لُغتِهم، ونشرِ الآدابِ والأخلاقِ الإسلاميةِ بينهم، وزيادةِ الترابطِ والتواصلِ الاجتماعيِّ بينهم من جهةٍ، وبينَهم وبينَ المَساجدِ ومُعلِّميهم من جهةٍ أُخرى، وهو ما يُسهمُ في ترسيخِ هُوِيِّتهِم الإسلاميةِ، وتَمتينِ لُغتِهم العربيةِ؛ بما يَنعكسُ إيجابًا على عَلاقتِهم بدِينِهم وأنفُسِهم والآخرينَ.

وبناء عليه؛ تنتظرُ المساجدُ والمراكزُ الإسلاميةُ في أوْساطِ الأقليَّاتِ المُسلمةِ حولَ العالَمِ “فُرصةَ الصيفِ”؛ لإطلاقِ الكُورساتِ الإسلاميةِ الدِّينيةِ في المَساجدِ؛ لتَعليمِ القُرآنِ الكَريمِ واللُّغةِ العربيةِ، والعُلومِ الإسلاميةِ المُبسَّطةِ؛ كالعِباداتِ من وُضوءٍ وصَلاةٍ، والآدابِ والأخْلاقِ الإسلاميةِ للأطفالِ الذينَ يَعيشونَ في مُجتمعاتٍ غيرِ مُسلمةِ؛ حِفاظًا على هُوِيَّتهِم الإسلاميةِ.

صيف مختلف

ولكِنَّ هذا الصيفَ مختلفٌ عن أيِّ صيفٍ مضَى، فكيفَ ستستقبلُ المساجدُ والمراكزُ الإسلاميةُ هذا الصيفَ فيما يتعلَّقُ بالكورساتِ والأنشطةِ المسجديةِ الموجهةِ لأطفالِ المسلمينَ، خاصَّةً في ظلِّ إعادةٍ مَشروطةٍ لفتْحِ المساجدِ، واستِمرارِ غلْقِ أماكنِ الوُضوءِ، بالإضافةِ لخَوفِ وقَلقِ عائلاتِ الأطفالِ؟!

أفكار إبداعية

تُرى ستكونُ هناكَ أفكارٌ إبداعيةٌ في التعامُلِ معَ هذا الواقعِ المستجدِّ؟ وهل سيستمرُّ التواصلُ عبرَ الإنترنتِ وبَرامجِ الزُّوومِ فقط؟ وهلْ مِن حُلولٍ وَسطٍ تَضمنُ عَدمَ ضياعِ فُرصةِ الإجازةِ الصيفيةِ في التعليمِ الإسلاميِّ لأطفالِ الأقليَّاتِ المُسلمةِ، بابتكارِ وإبْداعِ بَرامجِ إنْترنتٍ ولِقاءاتٍ وأنشطةٍ، بضَوابطَ مُحدَّدةٍ تضمنُ سَلامةَ الأطفالِ وسَلامةَ عائلاتِهمْ مِن عَدوَى وَباءِ فيروسِ كُورونا (كوفيد-19)؟

سلسلةُ تقاريرَ ترصدُ واقعَ الكورساتِ والأنشطةِ المسجديةِ حولَ العالَمِ في صيفِ 2020م.. قريبًا على مُدوَّنةِ “مُسلمونَ حَولَ العالَمِ”..