مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

“مسجد كولونيا”.. أكبر وأجمل مساجد ألمانيا

الافتتاح خطوة تعزز من التعايش السلمي بين الأديان

مدينة كولونيا تعد رابع أكبر مدن البلاد، ويعيش فيها نحو 120 ألف مسلم، يشكلون حوالي 12‎%‎ من اجمالي عدد سكان المدينة البالغ أكثر من مليون نسمة.

تقرير: هاني صلاح /
افتتح الإتحاد الإسلامي التركي للشؤون الدينية (ديتيب)، في 9 يونيو2017م، بمدينة كولونيا أكبر مسجد في ألمانيا والذي يُعدُّ تحفة معمارية رائعة، وفقاً لصفحة المسجد على الفيسبوك.
وبحسب موقع “ألمانيا بالعربي”، فإن مدينة كولونيا التي تعد رابع أكبر مدن البلاد، يعيش فيها نحو 120 ألف مسلم، يشكلون حوالي 12‎%‎ من اجمالي عدد سكان المدينة البالغ أكثر من مليون نسمة.
وحول هذا الحدث الهام ليس فقط لمسلمي ألمانيا؛ بل لمسلمي الغرب عامةً، نظراً لتصاعد تصاعد حملات الإسلاموفوبيا والتخويف من المسلمين ومساجدهم، قال في تصريحات خاصة لـ(المجتمع)، الشيخ سمير الرجب، مدير وقف النور الإسلامي في هامبورغ بألمانيا، بأن: هذا الحدث “يعد إنجاز عظيم يساهم في الإندماج والعيش المشترك ويشعر المسلمين بالإرتياح وحس المواطنة”..

الأكبر والأجمل

ووصف الشيخ الرجب مسجد كولونيا، بأنه: “من أكبر مساجد ألمانيا وأجملها، وأضحى معلماً مميزاً من معالم المدينة، نظراً لأنه جمع في تصميمه بين الهندسة المعمارية العصرية المميزة، والطراز العثماني التاريخي المبدع، لذا فهو جمع بين عراقة الماضي وإبداع الحاضر”..
وأشار إلى أنه: ربما يكون كذلك أكبر مسجد في أوروبا “نظراً لأن المساحة التي بني عليها وحجم المرافق التابعة له”، موضحاً بأنه: يضم “قاعات للصلاة والمؤتمرات ومراكز للشباب والأسرة والعمل الإجتماعي ودورات الاندماج واللقاءات الخاصة بالحوار بين الأديان فضلا عن المكتبة الكبيرة الجامعة ومركز التسوق ومتحف وموقف للسيارات”..
ولفت إلى أنه: “بدأ تنفيذه في عام 2009م، بعد موافقة مجلس المدينة على بنائه، ولم يفتتح بشكل رسمي بعد، لكن أفتتح للصلاة في شهر رمضان المبارك، وبحسب تصريحات الإتحاد الإسلامي التركي سيكون الإفتتاح الرسمي بعد شهرين إن شاء الله”..
ورداً على استفسار من (المجتمع)، عما إذا كانت هناك معارضة لهذه الخطوة في ظل تصاعد حملات الإسلاموفوبيا، أكد الشيخ الرجب، بأنه: “بالفعل حدثت معارضة شديدة من أطراف متعددة وخاصة من اليمين المتشدد, وهذا أمرطبيعي فلا شك أن هناك فريق لا يسره بناء المساجد ويعمل جاهداً على تعطيل أي مشروع إسلامي ويحاربه بكل قوته”..
وثمن الشيخ الرجب أجواء الحرية وسيادة القانون في ألمانيا والتي أفشلت من المعارضة اليمينية التي تطالب بوفق بناء المساجد وساهمت في نجاح المشروع واستكمال بناء المسجد موضحاً بأنه: “المميز أننا في بلد ديمقراطي القانون فيه هو الفيصل فضلاً على وجود فريق آخر داعم للقضايا المحقة (منها الصلاة في مسجد لائق وليس في مباني المصانع القديمة وكراجات السيارات(، وإثبات الوجود وتحقيق الذات, شريطة التمسك بالمبادئ الإنسانية والأخلاقية وأن يكون عندك منهج واضح يدعوا الى المحبة والتسامح وتنتمي إلى البلد وتحرص عليه وتتواصل مع جميع شرائحه, وهذا مطلب شرعي وهو من صلب ديننا العلاقة الطيبة مع الجار ومحبة الخير للناس”..
ورداً على سؤال حول مسجدهم والذي هو الآخر على وشك الانتهاء من بنائه بمدينة هامبورغ، أوضح مدير وقف النور الإسلامي في هامبورغ بألمانيا، بأن: “مسجدنا مازال يحتاج للدعم المادي لذا لا يمكننا تحديد وقت معين، ونحن على تواصل مع دولة الكويت المباركة ونأمل في إفتتاح قريب ومميز إن شاء الله”.
كما أشار إلى أن عدد المساجد في ألمانيا “يقدر بحوالي 300 مسجد بمنارات وقبب وغالبها للأتراك، أما المصليات والتي غالبا تكون غرف أو صالات كبيرة أو كراج للسيارت فتقدر بحواي 2600مصلى .وأول مسجد بني في ألمانيا في 1915 وكان من الخشب”..
جدير بالذكر ووفقاً لموقع “ألمانيا بالعربي”، فإن مدينة كولونيا، التي تقع على نهر الراين، تتمتع بسمعة دولية كواحدة من الوجهات السياحية الأكثر شعبية في ألمانيا. حيث يزورها أكثر من 6 ملايين سائح سنوياً. ومن المتوقع أن يتحول مبنى مسجد كولونيا المركزي إلى أيقونة معمارية جديدة تجذب الناس وتجمعهم ورمز للاندماج الناجح في ألمانيا.