مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

مسلمو فيكتوريا ينتقدون “تقارير إعلامية” بمسئوليتهم عن تزايد كورونا

حذر المجلس الإسلامي في فيكتوريا، بأن هذا الاتهام من شأنه أن يؤجج الكراهية نحو مسلمي أستراليا.

مسلمون حول العالم ـ متابعات ـ SBS

مازال السجال الإعلامي يتواصل حول مسئولية مسلمي فيكتوريا باستراليا عن تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) خلال الشهر الأخير.

فقد انتقد المجلس الإسلامي في فيكتوريا التقارير الإعلامية التي ألقت اللوم على المسلمين في ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا في ملبورن، وحذر بأن هذا الاتهام من شأنه أن يؤجج الكراهية نحو مسلمي أستراليا. وفقًا لم نشره أمس السبت 27 يونيو، الموقع الالكتروني لراديو أس بي أس.

وكانت كل من صحيفة هيرالد صن وقناة سكاي نيوز قد نشرتا تقارير إعلامية على مدار الأيام القليلة الماضية تلقي اللوم في ارتفاع حالات الإصابة بكورونا على الجاليات متعددة الثقافات وتشير في ذلك إلى المسلمين مما أثار غضب المتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي.

الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء سكوت موريسون قد أثنى على المسلمين في أستراليا بسبب التزامهم بالتعليمات الصحية خلال شهر رمضان، وقال موريسون في رسالة مصورة: “المسلمون الاستراليون مثل جميع الاستراليين قدموا تضحيات كبيرة في الآونة الأخيرة … فعلوا ذلك طواعية لحماية بعضهم البعض”.

وقالت صحيفة هيرالد صن وقناة سكاي نيوز إن الجاليات العربية والمسلمين غير واعين بالقواعد الصحية التي تقلل من احتمالية انتقال العدوى مثل التباعد الاجتماعي وغسل اليدين.

ورد على ذلك، عادل سلمان، نائب رئيس المجلس الإسلامي في فيكتوريا، بأنه لا يوجد دليل على مسؤولية المسلمين في زيادة عدد حالات فيروس كورونا الأخيرة.

طالع التقرير الأصلي ( هـنـا ).