مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

“ياوشوف”.. تاجر تتري عظيم “واسع الثراء” و”كثير الإحسان”

وبعد وفاته سارت أسرته على درب الانفاق والإحسان والكرم

مسلمون حول العالم ـ متابعات

“عبد الولي ياوشوف”.. تاجر تتري عظيم “واسع الثراء” و”كثير الإحسان“.. تبرّع بأموال كثيرة لبناء وترمّيم عشرات المساجد، وله أيادي سخية على مؤسسات التعليم الإسلامي داخل روسيا كمبان ومناهج وطلاب.. كما حظي بمكانة رفيعة بين التجار التتار المسلمين وكذلك الروس، وحصل على عدة أوسمة من الحكومة الروسية.. فماذا تعرف عنه؟

بقلم/ الدكتور أمين القاسم ـ الباحث في تاريخ المنطقة

عبد الولي أحمد جان ياوشوف (1840- 1906): تاجر ثري وناشط اجتماعي من عائلة تترية نبيلة خيّرة. ولد في مدينة ترويتسك في مقاطعة أورنبورغ بروسيا.

امتلك عبد الولي مدبغة للجلود ورثها عن والده، وبنى طاحونة بخارية عام 1881م، وتاجر بالفراء والأقمشة والتبغ، وكان له شبكة من محلات لبيع البضاعة بالجملة فاقت العشرين فرعا في أنحاء روسيا.

كان عبد الولي ياوشوف عضوا في مجلس بلدية مدينة ترويتسك بين عامي 1888- 1906م.

مساجد ومدارس

تبرّع عبد الولي ياوشوف بأموال كثيرة لبناء وترمّيم عشرات المساجد، كذلك بنى المدارس الشرعية وطوّر مناهجها، كما ساعد في تعليم مئات الأطفال والطلبة التتار، وطبع ووزّع عدد من الكتب.

كما موّل ودعم المسجد “الجامع الثاني” (بني عام 1838م) في مدينة ترويسك والذي حَملَ اسم عائلته، كما دفع رواتب المعلمين وتكفّل بتسيير أعمال المدرسة الشرعية الملحقة بالمسجد والتي تكوّنت من طابقين وسمّيت “المحمدية”، وهي غير المدرسة المحمدية الشهيرة في قازان.

كذلك بنى عبد الولي آغا مسجدا بين عامي 1894- 1895م ما زال موجودا حتى الآن في ترويتسك يحمل اسم “المسجد الجامع السادس”. ويذكر أن “المسجد الجامع الثالث” أيضًا في هذه المدينة كان قد بناه غيث ياوشف جد عبد الولي.

مكانة رفيعة

لقد حظي عبد الولي ياوشوف بمكانة رفيعة بين التجار التتار والروس، وحصل على عدة أوسمة من الحكومة الروسية.

كذلك التقى عبد الولي ياوشوف عام 1895م مع القيصر نيقولاي الثاني (1868- 1918م) لتهنئته بمناسبة توليه العرش في روسيا، وذلك برفقة مفتي الإدارة الدينية لمسلمي أورنبورغ محمد يار سلطانوف (1886- 1915م)، وقد قدّم عبد الولي آغا للقيصر الروسي هدايا سخيّة.

ترأس عبد الولي ياوشوف الجمعية الإسلامية الخيرية بمدينة ترويتسك منذ العام 1898م إلى وفاته. وكان أحد ممولي أعمال المؤتمر الإسلامي الأول لمسلمي روسيا عام 1905م في مدينة نيجني نوفغورد.

وقد استمر مُلاغالي (1864- 1927م) أخو عبد الولي وأولادهم من بعدهم في القيام بعدد من الأعمال الخيرية. لقد كانت أسرة ياوشوف من الأسر المسلمة المعروفة بالنفقة والإحسان والكرم في روسيا.

 

التخطي إلى شريط الأدوات