مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

المسلمون التتار في ليتوانيا.. وسبعة قرون من التواجد

يوافق هذا العام ذكرى مرور سبعة قرون على تواجد المسلمون التتار في ليتوانيا

مسلمون حول العالم ـ متابعات ـ بتصرف

بقلم / الدكتور أمين القاسم ـ الباحث في تاريخ مسلمي شرق أوروبا

تتار ليتوانيا المسلمون يشكلون اليوم مجتمعًا صغيرًا يعد جزء أصيل من المجتمع الليتواني، وهم يعتزون بثقافتهم الإسلامية، ولهم مساجدهم ومتاحفهم ومؤسساتهم ومراكزهم الثقافية الخاصة بهم، كما أنهم يقيمون ندوات ثقافية ولقاءات علمية للتعريف بتاريخهم العريق وتراثهم الثري في جمهورية ليتوانيا والذي يوافق هذا العام 2021م نحو سبعة قرون كاملة مذن دخولهم لتلك البلاد في عام 1321م..

فما هى قصة تواجدهم ومراحلها الزمنية في الدول التي تعد واحدة من ثلاث جمهوريات تطل على بحر البلطيق في منطقة شرق أوروبا؟

مصطلح تاريخي

بداية لا بدّ من التوضيح بأن مصطلح “تتار ليتوانيا” يقصد به عند المؤرخين مجموعات التتار المسلمين الذين عاشوا على أراضي كل من: ليتوانيا وبيلاروسيا وبولندا وغرب أوكرانيا، والذين يطلق عليهم أيضا “تتار ليتوانيا- بولندا” أو “تتار بيلاروسيا” أو “تتار ليبكي”.

مراحل التواجد

أما حديثنا في هذه المقالة فهو عن التتار الذين يقطنون جمهورية ليتوانيا اليوم، والذين استوطنوا في ليتوانيا منذ عام 1321م، لكن من المؤرخين من يقول بأن دخول التتار للأراضي الليتوانية كان أواخر القرن الرابع عشر وتحديدا 1397م أيام حكم دوقية ليتوانيا العظمى (1263- 1795م).

وقد تحالف التتار وحاربوا إلى جانب الإمارة اللّيتوانية، والتي كانت تضم أراضي واسعة من بيلاروسيا واوكرانيا وبولندا.

ثم جاءت الدفعة الثانية من التتار من شعب نوغاي القرم عام 1397م عندما كانت القرم تحت حكم القبيلة الذهبية (1240- 1446).

وفي القرنين السادس عشر والسابع عشر قدمت الموجة الثالثة إلى ليتوانيا من خانية تتار القرم أيضا. وكانت الجيوش الليتوانية تضم الآلاف من المحاربين التتار، والذين تمتعوا بتقدير وسمعة طيبة، وتشكلت منهم طبقة من النبلاء العسكريين والتّجار.

إضطهاد وتضائل التواجد

وقد تعرض التتار في ليتوانيا لحملات من الإضطهاد الديني في القرن 17م، وكذلك في حقبة الحكم الشيوعي لليتوانيا بين أعوام (1940- 1990)، إذ تعرض أئمتهم للملاحقة، وأُغلق 25 مسجدا للتتار، بقي منها اليوم أربعة فقط.

يذكر أن التتار في ليتوانيا كانوا يكتبون لغتهم بالأحرف العربية قبل 250 سنة. عدد التتار المسلمين في ليتوانيا حسب إحصائية 2011م هو 3000 شخص تقريبا، ويقطنون في العاصمة فيلنيوس ومدن: كاوناس وكلايبيد وغيرها.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ صور..

مسجد مدينة كاوناس في ليتوانيا افتتح عام 1933م.


مقبرة للمسلمين في ليتوانيا.


خريطة تبين موقع جمهورية ليتوانيا.


طابع بريدي ليتواني يخلد ذكرى مشاركة التتار في القتال إلى جانب الجيش الليتواني.


عملة نقدية ليتوانية تذكارية صدرت عام 1997 بمناسبة مرور 600 عام على وصول التتار للأراضي الليتوانية.


مسجد العاصمة الليتوانية فيلنيوس، صورة تعود إلى عشرينيات القرن العشرين.


مسجد بلدة رايجاي في ليتوانيا.


مسجد قرية “كياتورياسدياشيمت توتوريو” أي قرية الأربعين تتري في جمهورية ليتوانيا.


مشهد من الداخل لمسجد قرية “كياتورياسدياشيمت توتوريو” في ليتوانيا.


مسجد ومقبرة للتتار في بلدة نيميجيس قرب العاصمة الليتوانية فيلينوس، والذي يعود بناؤه للقرن السابع عشر الميلادي.


مقبرة للمسلمين التتار الذين قتلوا في الحرب العالمية الأولى في ليتوانيا.


مسنة تترية ليتوانية وهي خارجة من مسجد قرية “كياتورياسدياشيمت توتوريو” في ليتوانيا.


مسجد العاصمة الليتوانية فيلنيوس في نهاية عشرينيات القرن العشرين.


مسجد ومقبرة قرية “كياتورياسدياشيمت توتوريو” أي قرية الأربعين تتري أكبر قرية للتتار في جمهورية ليتوانيا.


مسجد مدينة كاوناس في ليتوانيا افتتح عام 1933م.

التخطي إلى شريط الأدوات