مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

“دونغ قوان”.. أكبر مساجد تشينغهاي وأحد أربع مساجد الصين الكبرى

للمسجد تاريخ عريق حيث تم بناءه بداية أسرة مينغ في القرن الرابع عشر الميلادي

مسلمون حول العالم ـ متابعات ـ إعداد: هاني صلاح

بقلم/ د. أسامة منصور ـ الأستاذ بجامعة القوميات شمال الصين

يقع مسجد “دونغ قوان”، في شارع “دونغ قوان”، بمدينة “شينينغ”، حاضرة مقاطعة “تشينغهاي”، في شمال غرب الصين.

مسجد “دونغ قوان”، هو أكبر مساجد تشينغهاي، وأحد المساجد الأربعة الكبار يالصين، لكنه يعتبر الأكبر من حيث عدد المصلين، حيث يبلغ عدد المصلين في الصلوات اليومية زيادة على ثلاثة آلاف مصل، وفي يوم الجمعة أكثر من عشرة آلاف، أما في الأعياد فحدث ولا حرج، فقد سجل في عيد الأضحى في العام قبل الماضي ثلاثمائة ألف مصل امتلئ بهم المسجد وقاعاته وساحاته والشوارع المجاورة له ومعظم شوارع المدينة.

وقد صليت فيه ظهر الخميس فكان وكأنه يوم عيد، وفي الغد ذهبت لصلاة الجمعة فلم أجد لي مكان؛ إلا على عتبات المسجد، بعد أن اجتزت آلاف المصلين في الخارج.

للمسجد تاريخ عريق حيث تم بناءه بداية أسرة مينغ في القرن الرابع عشر الميلادي، عندما استقرت أعداد من المسلمين في هذا المكان، لكنه تعرض للتخريب في عهد أسرة تشينغ نهاية القرن التاسع عشر بسبب انتفاضة المسلمين ضد هذه الأسرة، فدمرت قاعاته و لوحاته التاريخية وآثاره الثقافية.

ثم أعيد تجديده في بداية عهد الجمهورية عام ١٩١١م، ثم شهد تجديدًا اخر عام ١٩٩٩م. وتبلغ مساحة المسجد الحالية ١٣٦٠٣ متر مربع، وتشمل قاعة الصلاة الرئيسية وهي تسع لنحو ثلاثة آلاف مصل إضافة إلى قاعات شمالية وجنوبية، ومبنى تدريس مكون من ستة طوابق، وغرف للأئمة، ومعرض لتاريخ المسجد، وأماكن الوضوء، وموقف للسيارات تحت الأرض، ..إلخ.

إمام المسجد الشيخ “إسماعيل ما يويه شيانغ”، من الشخصيات الإسلامية البارزة في مدينة “شينينغ”، ومقاطعة “تشينغهاي”، وقد رحب بي ترحيبًا حارًا عندما عرف أنني مصري، فقد درس لسنوات في جامعة الأزهر، وله في مصر ذكريات كثيرة، وقد أهداني كتابًا عن تاريخ المسجد.

ـ المصدر: Osama Mansour

التخطي إلى شريط الأدوات