مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

رمضان فرنسا.. و”لأول مرة” المحكمة الإدارية العليا توقف قرار إغلاق مسجد

اعتبرت المحكمة إغلاق المسجد "انتهاكًا خطيرًا وغير قانوني بشكل واضح لحرية العبادة"

ـ لأول مرة في فرنسا.. المحكمة الإدارية العليا توقف قرار إغلاق مسجد

ـ اعتبرت المحكمة إغلاق المسجد “انتهاكًا خطيرًا وغير قانوني بشكل واضح لحرية العبادة”

ـ أكد محامي المسجد عدم وجود أي دليل يثبت وجود صلة بين أنشطة المسجد والتحريض على الإرهاب

مسلمون حول العالم ـ متابعات ـ “دويتشه فيلله”

حمل رمضان لمسلمي فرنسا بشائر خير سارة؛ ولأول مرة منذ سلسلة متتالية من غلق المساجد بحجة خطابها المتشدد والمشجع على الإرهاب؛ رفضت المحكمة الإدارية العليا في فرنسا الاستئناف الذي تقدمت به وزارة الداخلية من أجل إغلاق مسجد في بلدة بيساك بجنوب غرب البلاد لمدة ستة أشهر.

قرار المحكمة جاء رغم وجود وثيقة أعدتها المخابرات الفرنسية، استندت عليها الوزارة من أجل إغلاق المسجد. وفقًا لموقع “دويتشه فيلله” الألماني.

واعتبرت المحكمة الإغلاق “انتهاكا خطيرا وغير قانوني بشكل واضح لحرية العبادة”، وفق ما ورد في وثيقة قضائية.

وهو ما اعتبره محامي المسجد بمثابة خطوة في الاتجاه الصحيح وعلامة تهدئة من شأنها أن تبطئ من خطوات متتالية لغلق مساجد في فرنسا.

وهذه هي المرة الأولى التي لا تؤيد فيها المحكمة قرارًا حكوميًا بإغلاق مسجد على أساس “مذكرة بيضاء”، وهي وثيقة تعدها أجهزة المخابرات الفرنسية، وتتعارض مع اتجاه في الآونة الأخيرة بإغلاق مساجد باستخدام مجموعة من السلطات التي تقول جماعات حقوقية ومحامون إنها تنتهك الحريات الديمقراطية.

من جانبه، قال محامي المسجد، السيد سيفين جويز، إن: “ما من شيء في القضية يثبت وجود صلة بين أنشطة المسجد والتحريض على الإرهاب”، وتابع: “مسجد بيساك مكان مفتوح وسلمي للعبادة، وإن أعضاءه احتشدوا للدفاع عنه من خلال التجمع أمام المحاكم خلال جلستي الاستماع”.

وختم حديثه لرويترز، متفائلًا: “هذا القرار يمثل سابقة قانونية من شأنها أن تبطئ عمليات إغلاق المساجد المتتالية التي شهدناها في الأشهر القليلة الماضية.. نأمل أن تكون علامة تهدئة”.

التخطي إلى شريط الأدوات