مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

مجلس شورى المفتين لروسيا: لنا دور فعال في تقوية علاقات روسيا بالعالم الإسلامي

أبرز أدواته "المشاريع الدولية الكبيرة" التي تنفذها الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية

مسلمون حول العالم ـ متابعات ـ هاني صلاح

قال الدكتور روشان عباسوف، نائب رئيس الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، ونائب رئيس مجلس شورى المفتين لروسيا، أن “المشاريع الدولية الكبيرة” التي تنفذها الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية تعتبر من الأدوات الفعالة في مجال الدبلوماسية الشعبية وتمثل وسيلة فعالة في تقوية العلاقات الروسية بالعالم الإسلامي.

جاء ذلك خلال مشاركته في اجتماع مجلس العلاقات بين الأعراق والتفاعل مع المؤسسات الدينية التابع للمجلس الاتحادي للجمعية الفيدرالية في روسيا الاتحادية، عبر تقنية الاتصال المرئي على شبكة الإنترنت، الجمعة 3 ديسمبر، وفقًا للموقع الالكتروني لـ”مجلس شورى المفتين لروسيا” على الانترنت.

وكان “مجلس العلاقات”، قد عقد اجتماعه، تحت عنوان: “القضايا الموضوعية لاستخدام فرص وآليات التعاون الدولي في تنفيذ السياسة الوطنية لروسيا الاتحادية”.

وخلال كلمته الافتتاحية، ذكّر “كونستانتين كوساتشيف”، رئيس “المجلس”، المجتمعين بكلمات الرئيس “فلاديمير بوتين”، بأن: “ميزة روسيا تكمن في أنها بلد متعدد الأعراق”، ومؤكدًا على أنه: “يعد أقوى مورد للسياسة الداخلية والخارجية الروسية”.

بدوره، تحدث الدكتور “روشان عباسوف”، عن مساهمة الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية، في الترويج للتراث التاريخي والثقافي لشعوب روسيا خارج البلاد، وتقوية علاقات روسيا مع المجتمع الدولي، وبخاصة مع العالم الإسلامي في جميع المجالات.

كما أكد الدكتور روشان عباسوف على أن “المشاريع الدولية الكبيرة” التي تنفذها الإدارة الدينية لمسلمي روسيا الاتحادية تعتبر من الأدوات الفعالة في مجال الدبلوماسية الشعبية، مثل المؤتمر العلمي واللاهوتي الدولي “طريق الحرير الروحي”، والمنتدى الإسلامي العالمي، والمعرض الدولي “تقاليد الإسلام في روسيا”، فضلاً عن العلاقات المتينة والتفاعل مع المنظمات الدولية والوزارات والهيئات الحكومية والعامة والدينية في مختلف الدول الإسلامية في العالم.

ـ لمطالعة التقرير كاملًا: ( اضغط هـنـا ).

التخطي إلى شريط الأدوات