مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

عيد أوكرانيا.. حفل افتراضي مبهج للأطفال

البحث عن بدائل مبدعة لإضفاء روح البهجة على الأطفال

مسلمون حول العالم ـ خاص ـ هاني صلاح

الشيخ شفيق كستيرو إمام وخطيب المركز الثقافي الاسلامي (مسجد السلام ) بمدينة أوديسا بأوكرانيا
الشيخ شفيق كستيرو إمام وخطيب المركز الثقافي الاسلامي (مسجد السلام ) بمدينة أوديسا بأوكرانيا

قال الشيخ شفيق كستيرو– إمام وخطيب المركز الثقافي الاسلامي (مسجد السلام ) بمدينة أوديسا بأوكرانيا– في تصريحات خاصة لـ”مسلمون حول العالم“، بأن: “حقيقة العيد تتمثل في “الفرحة”؛ لذا إن لم نستطع أن نحتفل ونثير البهجة بالشكل التقليدي الذي عهدناه؛ فهناك فرص ما زالت متاحة أمامنا للاحتفال بالعيد، وإضفاء أجواء الفرحة والبهجة والسرور على العائلات والأطفال والمجتمع المسلم هنا في أوكرانيا”.

وأشار إلى أنه: “في أوكرانيا، وحتى اليوم، غير مسموح بالتجمع لأكثر من خمسين شخصًا في أي مكان نظراً لتفشي وباء فيروس كورونا (كوفيد-19)؛ لذا فالمساجد ما زالت مغلقة، ولكن كما لم نتوقف خلال شهر رمضان عن إيجاد بدائل مبدعة لنواصل عبرها أنشطتنا التعليمية والتربوية والدعوية المتعددة والمتنوعة بالمسجد، والتي نقلناها بالكامل عبر برامج الإنترنت؛ فكذلك سنجد بدائل لعمل أنشطة مميزة خلال عيد الفطر لإضفاء روح البهجة والفرح والسرور على أبناء المسلمين خاصة”.

يذكر بأن مسجد السلام في أوديسا يذخر بالأنشطة المتنوعة التي تتناسب مع شرائح مختلفة، ومراحل عمرية متنوعة؛ مثل: برامج تعليم اللغة العربية، وتحفيظ القرآن الكريم، وتصحيح التلاوة وغيرها.

صلاة العيد

المركز الثقافي الاسلامي (مسجد السلام ) بمدينة أوديسا بأوكرانيا ـ صورة أرشيفية.
المركز الثقافي الاسلامي (مسجد السلام ) بمدينة أوديسا بأوكرانيا ـ صورة أرشيفية.

وحول صلاة العيد بمسجد السلام في أوديسا، أشار إلى أن: “الرأي الفقهي الذي أخذنا به أنه لا يجوز الائتمام بالإمام من خلف التلفاز أو المذياع، على خلاف بعض المالكية في ذلك؛ لذلك أرشدنا الناس إلى صلاة عيد الفطر في البيوت بدون خطبة، كما هو رأي الجمهور في هذه المسألة”.
وأضاف: “بالنسبة لنا في مسجد السلام، سنقوم بإقامة شعائر صلاة عيد الفطر في المسجد، ورفع التكبيرات وبثها مباشرة عبر الإنترنت؛ كي يستشعر المسلمون في منطقتنا أجواء وفرحة العيد”.

حفل افتراضي

وحول برامج العيد للأطفال في ظل غلق المساجد، أشار إلى أنه “بهدف إيجاد بدائل مبدعة وإدخال السرور على أطفالنا، سنقوم بعد الانتهاء من صلاة العيد بتنظيم ما يشبه حفلًا افتراضيًّا لأطفال المسجد؛ لتوزيع الجوائز والهدايا على المشتركين في المسابقات التي نظمت خلال شهر رمضان، وهي مسابقات قرآنية، ومسابقات تصحيح تلاوة وغيرها، وقد تلقينا مشاركات الأطفال عبر الإنترنت كذلك خلال رمضان”.

ولفت إلى أنه: “سأكون بمفردي مع المصور خلال بث الحفل على الإنترنت، وسيتم الإعلان عن أسماء الفائزين، وتصوير جوائزهم، وتقديم التهاني لهم، ومباركة جهودهم وكأنهم معنا داخل الحفل، وبعدها سيتم إيصال الهدايا إليهم في بيوتهم، وبهذا نكون قد أدخلنا الفرحة على أولادنا”.