مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

ماذا تعرف عن “كينيساري” آخر خانات كازاخستان؟.. تقرير مصور

يعد قائدًا للحركة الوطنية التحررية الكازاخية من روسيا القيصرية (1837- 1847م)

مسلمون حول العالم ـ متابعات

بقلم/ الدكتور أمين القاسم ـ الباحث في تاريخ المنطقة

يعد المؤرخون الكازاخ الخان “كينيساري” سياسيًا بارعًا، وقائدًا للحركة الوطنية التحررية الكازاخية من روسيا القيصرية بين عامي (1837- 1847م)، وقد حاول جاهدا بكل ما يملك الحصول على الاستقلال السياسي لكازاخستان، وهو اليوم مثال للنضال من أجل الحرية، وبطل قومي في جمهورية كازاخستان.. فماذا تعرف عن سيرته؟

الخان كينيساري بن قاسم سلطان (1802- 1847)

يعد الخان “كينيساري”، قائد عسكري من سلالة بركة خان (المتوفى عام 1266م) خان القبيلة الذهبية. وهو حفيد أبيلاي خان (عبد المنصور) أحد أعظم خانات الكازاخ، ومن سلالة القائد المغولي جنكيز خان.

ولد الخان “كينيساري”، في شمال كازاخستان، وقد أتقن منذ صغره أساسيات الإدارة وفنون القتال العسكري، وكان شجاعًا وعنيدًا، وقد برز بين إخوته وأقرانه، لينال احترام الآخرين.

مرسوم قيصري بالقضاء على خانيات الكازاخ

أصدر القيصر الروسي ألكسندر الأول (1777- 1825م) مرسومًا في العام 1822م يأمر بالقضاء على خانيات الكازاخ، وإعادة التقسيمات الإدارية في المنطقة، الأمر الذي اعتبره الكازاخ تعديًا على مناطق “أورتا جوز” وهي تحالف لعدة قبائل من الكازاخ حكمت مناطق واسعة من شمال وشرق ووسط كازاخستان، وقد تشكّل على إثر هذا القرار تحالف بين القبائل الكازاخية قام بشن غارات على المناطق الكازاخية التي تسيطر عليها روسيا القيصرية.

توحيد الكازاخ

قاد الخان “كينيساري”، مع والده وأخيه انتفاضة الشعب الكازاخي ضد سيطرة روسيا على أراضيهم، وقد وحّد الخان كينيساري الكازاخ وحكم مناطق واسعة من كازاخستان بين عامي 1841- 1847م، ووطّد أركان حكمه الداخلي، وأدخل نظاما جديدا لتحصيل الضرائب، وأسس مجلسًا عسكريًا، وأجرى قوانين الشريعة في البلاد.

وقد نال اعتراف خانية بخارى المجاورة ومساعدة من خانية خيوة، ودخل في تحالفات وحروب مع الخانيات المجاورة الأخرى كخانية قوقند ومع قبائل القرغيز.

خاض الخان “كينيساري”، عدة معارك، ودمّر عدداً من الحاميات العسكرية الروسية على الأراضي الكازاخية، ولشراسته خصص الروس مبلغ ثلاثة آلاف روبل لمن يأتي برأسه حتى قُبض عليه خلال معاركه مع القرغيز قرب مدينة بيشكيك، ليسجن ثلاثة أشهر، ثم ليعدم بعد أن أدى الصلاة قبل إعدامه.

وقد قام قائد القرغيز بإهداء رأسه للقائد الروسي في مقاطعة غرب سيبيريا.

ـ صور:


تمثال للخان كينيساري بن قاسم سلطان (1802- 1847) في مدينة نور سلطان بكازاخستان.


علم الخانية الكازاخية (1465- 1847).


خريطة تبين تمدد الخانية الكازاخية في حوالي القرن الثامن عشر.


تمثال للخان كينيساري في مدينة نور سلطان بكازاخستان.


رسم للخان كينيساري جالسا مع أحد وزرائه، من كتاب “نسب القرغيز والكازاخ” الصادر عام 1911م في مدينة أورنبورغ.


طابع كازاخي صادر عام 2015م بمناسبة مرور 550 سنة على خانية القازاق.


لوحة للخان كينيساري في إحدى معاركه مع الروس.

التخطي إلى شريط الأدوات