مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

وفاة “خالد كيبا” من أوائل المسلمين اليابانيين

كان أحد أعمدة الدعوة الإسلامية في اليابان

مسلمون حول العالم – خاص – هاني صلاح

صورة قديمة له من داخل أحد مساجد اليابان. هو الثاني من يمين الصورة (صاحب الجاكت الرمادي). مصدر الصورة: صفحة المهندس محمد حسن على فيسبوك
صورة قديمة له من داخل أحد مساجد اليابان. هو الثاني من يمين الصورة (صاحب الجاكت الرمادي). مصدر الصورة: صفحة المهندس محمد حسن على فيسبوك

نعَى اليوم السبت، 30 مايو، مسلمو اليابان، على صفحات التواصل الاجتماعي، وفاة الأستاذ “خالد كيبا”، الذي يعد من أوائل المسلمين اليابانيين، وأحد أعمدة الدعوة الإسلامية في اليابان، والذي يوصف بأنه عاشق لمكة والمدينة، ومن القلائل الذين لديهم فهم عميق للإسلام، ونشاط كبير متواصل في الدعوة الإسلامية في اليابان.

مطلوب التحرك وبسرعة

وعن خبر وفاته، قال الدكتور المهندس محمد حسن، المقيم في مدينة كيوتو باليابان، على صفحته الخاصة على فيسبوك اليوم، 30 مايو، إنه: “علمتُ منذ قليل أن أستاذنا الكبير خالد كيبا توفي منذ يومين في محافظة توكوشيما اليابانية (مسقط رأسه)، وأظن أن مراسم الدفن لم تتم بعدُ. أدعو الجالية الإسلامية في اليابان أن تتحرك بسرعة قبل أن تتمَّ مراسم دفنه على الطريقة اليابانية، والتي تشمل حرق الجثة، للأسف. رحم الله الأستاذ خالد كيبا، وجزاه الله خير الجزاء على ما قدم للإسلام والمسلمين”.

أحد أعمدة الدعوة الإسلامية في اليابان

وحول الأستاذ خالد كيبا وسيرته العطرة والمناصب الدعوية التي تقلَّدها، أوضح د. محمد أنه: “من أوائل المسلمين اليابانيين، ومن أخلص المسلمين اليابانيين وأكثرهم تعمقًا في فهم الإسلام، وهو يحمل درجة الماجستير في القانون المقارن من جامعة تشوأو بطوكيو، وقد أسلم عام ١٩٥٩م بدعوة من المرحوم عبد الرشيد أرشد؛ الداعية من جماعة التبليغ”.

وأضاف: “كما أنه من مؤسسي الندوة العالمية للشباب الإسلامي في الرياض عام ١٩٧٢م، وعضو الهيئة التأسيسية لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، وأحد مؤسسي المركز الإسلامي في اليابان، وتولى رئاسته لعدة دورات، وهو من أعمدة الدعوة الإسلامية في اليابان، كما كان وراء انعقاد مؤتمر الفقه الإسلامي في عام ١٩٧٧م، وقد ألف العديد من الكتب في الفقه المقارن، بالإضافة إلى الكثير من المحاضرات في مختلف المواضيع الإسلامية”.

عاشق مكة والمدينة

والأستاذ خالد كيبا كان عاشقًا للأراضي المقدسة مكة والمدينة في السعودية؛ ويهفو دومًا لزيارتهما، وعن هذا أوضح عبر صفحته الخاصة على فيسبوك اليوم، 30 مايو، د. سليم الرحمن خان الندوي– البروفيسور في جامعة تشوؤ في طوكيو– أن: “الأستاذ خالد كيبا من أوائل المسلمين اليابانيين، ومدير المركز الإسلامي في اليابان سابقًا، وعضو رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة سابقًا، وعضو الندوة العالمية للشباب الإسلامي في المملكة العربية السعودية سابقًا، وكان من محبي المملكة العربية السعودية. قضيت معه أيامًا في المركز الإسلامي في اليابان، وسافرت معه أكثر من مرة إلى المملكة العربية السعودية”.