مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

البرازيل.. “الحرية الدينية” تجمع قادة الأديان في ساوبالو

عقد مؤتمر علمي عن حرية العقيدة بإحدى قاعات كنائس مدينة ساوبالو البرازيلية

مسلمون حول العالم ـ متابعات

احتضنت الأحد 29مايو، مدينة ساوباولو، أكبر مدن البرازيل وأمريكا الجنوبية، مؤتمر علمي عقد بقاعة إحدى الكنائس بالمدينة، حول موضوع الحرية الدينية وحرية الاعتقاد والاختيار.

المؤتمر الذي جمع قادة الأديان السماوية والهندوسية وغيرها؛ ركز على أهمية تعزيز مبدأ الاختيار في الاعتقاد، وضرورة احترام الحرية الدينية، مع التركيز على وجوب العمل الدائم لتعزيز مبدأ التعايش السلمي بين أتباع الديانات وترسيخ مبدأ التعاون بينهم في المشتركات الإنسانية.

حول المؤتمر العلمي، وفي تصريحات خاصة لـ”مسلمون حول العالم“، قال الشيخ الدكتور عبدالحميد متولي، رئيس المجلس الأعلى للأئمة والشؤون الإسلامية بأمريكا اللاتينية والكاريبي، والذي شارك فيه متحدثًا، بأن: المؤتمر” جمع جميع قادة الأديان من المسلمين والمسيحيين والبوذيين وحتى الأفارقة ودارت جلساته في أجواء إيجابية”.

“حرية العقيدة”

وحول كلمته التي ألقاها بالمؤتمر، أوضح الدكتور عبدالحميد متولي، بأنه ركز على أهمية مبدأ “العدل” لتحقيق مبدأ “حرية الاعتقاد”، موضحًا في كلمته بالمؤتمر، بأن: العقيدة “لا تتحقق إلا بالعدل؛ فالعدل هو فقط الذي يحقق للإنسان والإنسانية كل خير.. يحقق العزة والكرامة.. يحقق السلام والمحبة.. يحقق كل شيء البشرية في حاجة إليه”.

وشدد على أن: هذه العدالة “هي أن تعطي كل ذي حق حقه؛ فلا تأخذ حق الناس، ثم تنادي بعدها بالحب والسلام، لا.. لا بد أن ترد الحق إلى أهله أولًا قبل أن تتحدث عن المحبة والسلام مع الناس وبين الشعوب”.

وتابع مؤكدًا بأن: الدين الصحيح “هو الذي يأمر أهله بطهارة القلب، وبأن نملأ قلوبنا بالحب والاحترام الحقيقي الذي يقوم على العدالة وينعكس في سلوكياتنا وتعاملاتنا مع الناس”.

وحول واقع الحريات الدينية في البرازيل؛ أكد الدكتور عبدالحميد متولي، بأن دولة البرازيل “تعد دولة نموذجية رائدة بالنسبة لمبدأ حرية الاعتقاد والحريات الدينية”، لافتًا بأن: الشعب البرازيلي “لا يفرق في التعامل بين مختلف أتباع الديانات وأن المساواة هي التي تظلل الجميع هنا في البرازيل”.

التخطي إلى شريط الأدوات