مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

عيد الهند.. سعادة الاحتفال بمساعدة الفقراء

شهد عيد الفطر أجواء هادئة حزينة لم تشهدها القاهرة الهندية

مسلمون حول العالم ـ يورونيوز

في ظل أجواء هادئة حزينة لم تشهدها القارة الهندية من قبل خاصة في مناسبة هامة؛ احتفل المسلمون بعيد الفطر في بيوتهم في ظل إجراءات حجر صحي مشددة. مما دفع بكثير من المسلمين إلى تحويل المبالغ التي كانت مخصصة لشراء الثياب الجديدة لأطفالهم؛ إلى مساعدة الفقراء الذين فقدوا وظائفهم بسبب كورونا.

عن أجواء العيد الهادئة والحزينة في القارة الهندية، قال رجل الأعمال شهزاد خان: “لم نكن نتصور أبدا أننا سنضطر إلى الاحتفال بعيد الفطر بهذه الطريقة.. المساجد والمحلات مغلقة.. الأموال التي تنفق عادة على شراء ملابس جديدة لارتدائها في العيد تم إرسالها للفقراء الذين فقدوا سبل عيشهم بسبب تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والإجراءات المتخذة لاحتوائه”.. وفقاً لم نشرته اليوم 25 مايو، وكالة يورونيوز.

وبالقرب من مسجد “جاميا” الشهير في العاصمة نيودلهي، الذي تمّ إغلاقه كجزء من حظر التجمعات الدينية، قام عناصر الأمن بدوريات في الشوارع على متن دراجات نارية لمراقبة الوضع، وتمّ إغلاق جميع المتاجر تقريبا باستثناء متجر للحلويات.

وعادة ما تكون عطلة العيد التي تستمر لمدة ثلاثة أيام فرصة للسفر والتجمعات العائلية، لكن هذا العام، قام المسلمون بأداء الصلاة في منازلهم، كما كانت احتفالاتهم هادئة نتيجة تأثير عمليات الإغلاق والقيود الأخرى التي اعتمدتها السلطات للحد من انتشار فيروس كورونا.

وفي جميع أنحاء الهند، ناشدت السلطات والأئمة المحتفلين بالعيد اتباع معايير السلامة والحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعي. وبمناسبة عيد الفطر هنأ رئيس الوزراء الهندي المسلمين في تغريدة قائلا: “عيد مبارك. هذه المناسبة الخاصة تعزز روح التراحم والأخوة والوئام. فليكن الجميع مزدهرين وبصحة جيدة”.