مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

ماذا تعرف عن صحافة مسلمو روسيا الفكاهية مطلع القرن العشرين؟

شهدت الصحافة لمسلمي روسيا التتار مطلع القرن العشرين نهضة لافتة

مسلمون حول العالم ـ متابعات

شهدت الصحافة لمسلمي روسيا التتار مطلع القرن العشرين نهضة لافتة، وظهرت جرائد ومجلات متخصصة، وكان من بينها الصحافة الفكاهية الساخرة التي تعكس واقع المجتمع المسلم في روسيا وقتها عبر رسومات ساخرة مضحكة..

“ياشين” و”يالط- يولط”.. مجلتان تتريتان كاريكاتوريتان

بقلم/ الدكتور أمين القاسم ـ الباحث في تاريخ المنطقة

“يالط- يولط”

“يالط– يولط”.. هو عنوان لمجلة أدبية تترية ساخرة، ويعني هذا الاسم “تصفيق – تصفيق”، وقد ظهر العدد الأول من مجلة “يالط- يولط” في مدينة قازان (العاصمة الحالية لجمهورية تتارستان بوسط روسيا) باللغة التترية في 15 مارس من عام 1910، واستمرت إلى يونيو 1918م، بواقع مرتين بالشهر، وبإجمالي 123 عدد.

لاقت مجلة “يالط – يولط” قبولًا ورواجا بين المثقفين من التتار والبشكير والكازاخ والأوزبك والأذر. وكان الأديب والشاعر عبد الله طوقاي (1886- 1913م) المحرر الفعلي لها.

وكانت المجلة غنية بالرسوم، وقد توقفت عن النشر بسبب صعوبات مالية واجهتها.

مجلة “ياشين”

وقد صدرت مجلة “يالط- يولط” بعد مجلة “ياشين”، وكلمة “ياشين” تعني البرق، وهي مجلة تترية ساخرة مصوّرة، صدرت بين عامي 1908- 1909م، مرتين في الشهر في مدينة قازان، بواقع 10 أعداد فقط.

وكان قد أصدرها وحررها الكاتب والمسرحي التتري علي عسكر كمال (1879- 1933م)، توقف إصدار المجلة لأسباب مادية، ويمكن القول بأن المجلة أُعيد إصدارها ولكن تحت مسمّى مجلة “يالط- يولط”.

رسومات تعكس واقع

وقد كتب في كلتا المجلّتين عدد من الكتّاب والمثقفين والرسامين التتار، وعبّرت المجلّتين من خلال رسومات كاريكاتورية ساخرة مضحكة، ومقالات وقصص وأشعار عن موقفهما من قضايا الواقع الاجتماعي والسياسي والثقافي في المجتمع المسلم في روسيا.

والتزمت هيأتا التحرير فيهما بالاتجاه الديمقراطي وروّجت لأفكار الحرية والتقدم ونهضة الأمة التترية، واستهزأت بمؤيدي أسلوب الحياة التقليدي، وتصرفات بعض الأئمة، وجشع أصحاب المتاجر، كما انتقدت الصحافة الدينية المحافظة.

تميزت مجلتي“ياشين”و“يالط -يولط” بالحس النقدي والجرأة، وقد تركت كلا المجلتين أثرا في تطور الصحافة الفكاهية التترية.

التخطي إلى شريط الأدوات