مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

مسلمو السويد يدينون الاعتداء على القرآن الكريم في مالمو

ودعوات لمواطني السويد المسلمين بالتعبير عن رفضهم لهذا الاعتداء بالطرق السلمية والقانونية

مسلمون حول العالم ـ متابعات

اندلعت صدامات بمدينة مالمو بالسويد إثر أعمال مناهضة للإسلام وقعت بعد ساعات على منع زعيم حزب دنماركي يميني قومي معروف بأعماله الاستفزازية ضد المسلمين، من دخول الأراضي السويدية حيث كان ينوي تنظيم تظاهرة.

وبحسب الموقع الالكتروني لـ(دويتشه فيلله)؛ فقد جاءت هذه الصدامات بينما كان رامسوس بالودان زعيم حزب “النهج المتشدد” ينوي التوجه إلى مالمو (جنوب السويد) لتنظيم تظاهرة ضد المسلمين، دعا خلالها إلى إحراق القرآن.

من جانبه، أدان المجلس الاسكندنافي للعلاقات (SCR)، حادثة الاعتداء على القرآن الكريم من قبل المتطرف العنصري؛ عضو حزب “سترام كورس” الدانماركي؛ الذي يقوده المتطرف راسموسن بالودين؛ وذلك اليوم الجمعة 28/08/2020 في حي روسنغورد في مالمو السويدية.

الطرق السلمية والقانونية

وأهاب “المجلس” بمواطني السويد المسلمين بالتعبير عن رفضهم لهذا الاعتداء بالطرق السلمية والقانونية، وعدم الانجرار إلى العنف الذي لا يعبر عن قيم الإسلام السمحة، ولا يساعد في إيقاف مثل هذه الاعتداءات، بل يجعل من هذه الاحتجاجات العنيفة وما ينتج عنه من إغلاق الطرقات والاعتداء على الممتلكات مادة دسمة لوسائل الإعلام العنصرية لتجريم المحتجين.

وبحسب الموقع الالكتروني لـ(راديو السويد بالعربي)، فقد أوقفت شرطة الحدود الجمعة، السياسي اليميني الدانماركي المتطرف راسموس بالودان، بينما كان يحاول الدخول إلى السويد.

وكان راسموس بالودان قد تقدم سابقاً بطلب إلى شرطة مدينة مالمو، من أجل تنظيم مظاهرة ليقوم فيها بإحراق القرآن، كما كتب هو على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن شرطة مالمو رفضت إعطاء التصريح لتنظيم هكذا نشاط.

التخطي إلى شريط الأدوات