مسلمون حول العالم
نافذتك إلى أخبار الأقليات المسلمة

“أورتا جامع”.. الوحيد في عاصمة جمهورية أجاريا بجورجيا

قامت ببناء المسجد في عام 1866 أسرة مسلمة من أصل جورجي

مسلمون حول العالم ـ متابعات

بقلم/ الدكتور أمين القاسم ـ الباحث في تاريخ المنطقة

“أورتا جامع”.. هو المسجد الوحيد في مدينة باطومي (باطوم) الواقعة على ساحل البحر الأسود وهي عاصمة جمهورية “أجاريا” ذات الحكم الذاتي في جنوب غرب جورجيا.. فما هى قصته؟

أشهر مسجد

“أورتا جامع” هو المسجد الوحيد في مدينة باطومي اليوم، ويقع في الحي القديم، وتحيط به المحلات التجارية والمقاهي والحمّامات التقليدية. وكان أشهر مسجد في المدينة في القرن التاسع عشر الميلادي. وكانت مدينة باطومي قد فتحها العثمانيون وحكموها لعدة قرون ولأكثر من مرة، أطولها كان بين عامي (1614- 1878م).

قامت ببناء المسجد في عام 1866م عائلة “أصلان بيك خيمشياشفيلي”، وهي أسرة مسلمة من أصل جورجي، وكان مسجد “أورتا جامع” يقع بين مسجدين هما: جامع أحمد باشا (والذي كان مبنيا من الخشب)، ومسجد العزيزية (وكان أول مسجد حجري في مدينة باطومي أمرت ببنائه عام 1861م والدة السلطان عبد العزيز الأول الذي حكم بين عامي 1861- 1876م، واكتمل عام 1868م، وهُدّم في ثلاثينيات القرن العشرين)، لذلك أطلق على المسجد الباقي اليوم “أورتا” والذي يعني “في الوسط”، لوقوعه بين المسجدين كما ذكرنا، هذا وللأسف لم يبق أثر يذكر لهذين المسجدين.

قام المسجد بدور في الأحداث التي رافقت انهيار الحكم القيصري على مستوى جورجيا، فقد نظّم المسلمون في المسجد الاجتماع التأسيسي الأول لما سمي “لجنة مسلمي جورجيا” في فبراير من عام 1917م، تلاها عدة اجتماعات في مبنى المسجد لهذه اللجنة برئاسة الكاتب والسياسي الأجاري المسلم محمد أباشيدزي (1873- 1937) بهدف توحيد صفوف المسلمين، ورفع مطالبهم للسلطات.

أغلق الشيوعيون المسجد عام 1932م ولمدة 14 عاما، وقد استخدم خلال الحرب العالمية الثانية كمستودع للذخيرة، وفي العام 1944م طرد السوفيّت حوالي 1800 عائلة مسلمة من أجاريا. وأُعيد افتتاح المسجد جزئيا عام 1946م ثم ترميمه.

بنيت منارة للمسجد في العام 1995م. وخضع لترميم شامل عام 2007م.

يبدو مبنى مسجد “أورتا جامع” بلون أبيض مؤلف من طابقين، وله قبة ذهبية اللون بزخارف إسلامية تقليدية تجذب الإنتباه مع المنارة الرشيقة العثمانية الطراز، كما تُزين البوابة الرئيسية نقوش على الطراز المعماري الجورجي التقليدي، مع زخرفة لشجرتي العنب والتوت وتحيط بهما أزهار صفراء.

مسلمو جورجيا

ويعيش اليوم في جمهورية جورجيا عموما حوالي نصف مليون مسلم. أما نسبة المسلمين في جمهورية أجاريا فهي تزيد عن 40% من عدد السكان البالغ 350 ألف نسمة، وقد كان عدد المساجد في أجاريا عام 1921م هو 158 مسجدا.

يشرف اليوم على إدارة مسجد “أورتا جامع” مؤسسة “الإدارة الدينية لمسلمي أجاريا”. وهناك مدرسة لتعليم الأطفال ملحقة به. كما ويسعى مسلمو أجاريا جاهدين منذ سنوات لبناء مسجد كبير جديد بالتعاون مع جهات تركية.

التخطي إلى شريط الأدوات